مدرسة ابن خلدون الخاصة
مدرسة ابن خلدون الخاصة ترحب بالزائرين

مدرسة ابن خلدون الخاصة

الأفضل لمستقبل أفضل
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تحليل وتفسير آيات من سورة الروم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sami mhamad



عدد المساهمات : 185
تاريخ التسجيل : 18/02/2012

مُساهمةموضوع: تحليل وتفسير آيات من سورة الروم   الثلاثاء فبراير 28, 2012 12:50 am

ملاحظة هامة جدا:
1- سورة الروم من السور المكية التي تعالج قضايا العقيدة الاسلامية في اطارها العام
2- هذه الآيات تتناول بعضا من الاسس التي تقوم عليها العقيدة الاسلامية
أ‌- الايمان بالله وعدم الإشراك به .
ب‌- قدرة الله على الخلق والابداع .
ج- البعث والجزاء .

بسم الله الرحمن الرحيم
انشاء خلق الانسان عند قيام الساعة 11-16
]اللَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (11)[
يبدأ الخلق: ينشئ خلق الإنسان
ثم يعيده: خلقهم بعد موتهم
ان الله جل وعلا بقدرته ينشئ خلق الناس ثم يعيد خلقهم بعد موتهم ثم اليه مرجعكم .

البلاغة والنحو:
يبدا ـــــــ يعيده طباق
الهاء في يعيده :- ضمير متصل مبني في محل نصب م : به
ترجعون:- فعل مضارع مرفوع مبني للمجهول وعلامة رفعه ثبوت النون لانه من الافعال الخمسة
الواو:- واو الجماعة :- ضمير متصل مبني في محل رفع نائب فاعل
ثم:- حرف العطف ثم يفيد الترتيب مع المهلة( التراخي)
الجملة الفعلية يبدأ الخلق في محل رفع خبر المبتدأ( الله )
]وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُبْلِسُ الْمُجْرِمُونَ (12) [
يبلس المجرمون: يسكت المشركون لانقطاع حجتهم
يوم تقوم القيامة ويحشر الناس للحساب يسكت المجرمون وييأسون من النجاة من العذاب وتنقطع حجتهم.

البلاغة والنحو:
تصور الاية الكريمة حال وهيئة المجرمين المشركين يوم الحساب في انكسارهم وحزنهم مذهولين لا يجدون جوابا عن اعمالهم السيئة التي اقترفوها في الدنيا وهي صورة تعبر عن الياس من مغفرة الله والندم على تلك الاعمال.
المجرمون:- فاعل مرفوع علامة رفعه الواو لانه جمع مذكر سالم.
] وَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ مِنْ شُرَكَائِهِمْ شُفَعَاءُ وَكَانُوا بِشُرَكَائِهِمْ كَافِرِينَ (13) [
ولم يكن لهم: لا يكون
شركائهم: اصنامهم
شركائهم كافرين اي متبرئين منهم
ولم يكن للمشركين في ذلك اليوم من اصنامهم التي يعبدونها من دون الله شفعاء بل انها تتبرا منهم ويتبرؤون منها فالشفاعة لله وحده .
وكانو كافرين
الواو:- واو الجماعة ضمير متصل مبني في محل رفع اسم كان.
كافرين:- خبر كان منصوب وعلامة نصبه الياء لانه جمع مذكر سالم .



]وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يَوْمَئِذٍ يَتَفَرَّقُونَ (14) [
ويوم تقوم القيامة يومئذ يتفرق المؤمنون والكافرون ويصبحون فريقين فريق في الجنة وفريق في النار.
ما دلالة تكرار لفظ الساعة في الايتين 12+14
دلالة تكرار لفظ قيام الساعة للتهويل والتخويف لان قيام الساعة امر عظيم .
]فَأَمَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَهُمْ فِي رَوْضَةٍ يُحْبَرُونَ (15) [
روضة: جنة
يحبرون: يسرون ، يفرحون
إن المؤمنين المتقين الذين جمعوا بين الايمان والعمل الصالح في رياض الجنة يسرون وينعمون.
الصالحات:- مفعول به منصوب وعلامة نصبه الكسرة بدلا من الفتحة لانه جمع مؤنث سالم
علل كثرة ورود الفعل المضارع (يبدا- يعيد- تقوم- يبلس- يتفرقون- يحبرون) وذلك لنقل الصورة حية كانها تحدث امامنا.
]وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا وَلِقَاءِ الْآَخِرَةِ فَأُولَئِكَ فِي الْعَذَابِ مُحْضَرُونَ (16) [
محضرون:- مقيمون على الدوام
ان الذين كفروا بالله وكذبوا بما جاءت به الرسل وانكروا البعث بعد الموت فاولئك في عذاب جهنم مقيمون على الدوام.
الايات 17-19 تنزيه الله وحمده
] فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ (17)[
تمسون : وقت المساء
تصبحون: نور الصباح
سبحوا الله ونزهوه عما لا يليق به من صفات النقص حين تدخلون في المساء وحين يبرز نور الصباح .
تمسون- تصبحون:- طباق

]وَلَهُ الْحَمْدُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَعَشِيًّا وَحِينَ تُظْهِرُونَ (18) [
عشيا: من صلاة المغرب الى العتمة
تظهرون: تدخلون وقت الظهر

ان الله جل وعلا المحمود في السماوات والارض وفي الليل والنهار .
السماوات والارض : طباق
عشيا – تظهرون: طباق
وله الحمد
الواو: استئنافية
له: اللام حرف جر
الهاء: ضمير متصل مبني في محل جر بحرف الجر
وشبه الجملة الجار والمجرور في محل رفع خبر مقدم
الحمد: مبتدا مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على اخره

] يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَيُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَكَذَلِكَ تُخْرَجُونَ (19)[
موتها: يبسها
تخرجون: من القبور

يخرج الله الحي من الميت كالانسان من النطفة والطير من البيضة ويخرج الميت من الحي كالنطفة من الانسان والبيضة من الطير ويحي الارض بالنبات بعد يبسها وجفافها ومثل هذا الاحياء تخرجون ايها الناس من قبوركم احياء للحساب والجزاء .
البلاغة والنحو:
الحي- الميت: طباق
الحي – الميت – الارض : م:به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على اخره
بعد موتها:
بعد: ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على اخره وهو مضاف
موتها: مضاف اليه مجرور وعلامة جره الكسرة وهو مضاف
الهاء: ضمير متصل مبني في محل جر مضاف اليه

الآيات من (20-27) أدلة وجود الله وربوبيته
]وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنْتُمْ بَشَرٌ تَنْتَشِرُونَ (20)[
آياته: دلالة عظمته وكماله
ان خلقكم من تراب: اي أصلكم آدم
ومن آيات الله الدالة على عظمته وكمال قدرته ان خلق اصلكم ادم من تراب وانما اضاف الخلق الى الناس لآدم أصل البشر ثم انتم تتطورون من نطفة إلى علقه إلى مضغة إلى بشر عقلاء تتصرفون فيما هو قوام معايشكم .
المصدر المؤول ان خلقكم في محل رفع مبتدا مؤخر

]وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21) [
أزواجا: نساء من نفس الجنس
لتسكنوا: لتميلوا اليهن وتالفوهن
مودة: محبة
رحمة: الشفقة
ومن ايات الله الدالة على عظمته وكمال قدرته ان خلق لكم من صنفكم نساء ادميات مثلكم ولم يجعلهن من جنس اخر لتميلوا اليهن وتالفوهن وجعل بين الازواج والزوجات المحبة والشفقة ان في ذلك لعبرا عظيمة لقوم يتفكرون في قدرة الله وعظمته فيدركون حكمته العالية .
كيف تكون المودة والرحمة بين الازواج ؟
المودة: حب الرجل لامراته
الرحمة: شفقة عليها ان يصيبها سوء
لتسكنوا:
اللام: لام التعليل حرف جر مبني على الكسر
تسكنوا: فعل مضارع منصوب بان المضمرة بعد لام التعليل وعلامة نصبه حذف النون لانه من الافعال الخمسة
الواو: واو الجماعة ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل
والمصدر المؤول لتسكنوا في محل جر بحرف الجر
ورحمة : اسم معطوف منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهرة على آخره


] وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ (22) [
للعالمين: ذوو العقول وأولي العلم
ومن ايات الله العظيمة الدالة على كمال قدرته خلق السماوات في ارتفاعها واتساعها وخلق الارض في كثافتها وانخفاضها واختلاف اللغات من عربية وأعجمية وتركية ورومية واختلاف الألوان من ابيض واسود واحمر حتى لا يشتبه انسان بانسان ان في ذلك لعبرة لمن كان من ذوي العلم والفهم والبصيرة.
خلق: مبتدا مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على اخره

]وَمِنْ آَيَاتِهِ مَنَامُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَابْتِغَاؤُكُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ (23) [
ابتغاؤكم: طلبكم
من فضله: (تصرفكم في طلب المعيشة)بارادته
يسمعون:- بتدبر واعتبار ومن آياته الدالة على كمال قدرته نومكم في ظلمة الليل ووقت الظهيرة بالنهار راحة لأبدانكم وطلبكم للرزق بالنهار ان في ذلك لعبرة لقوم يسمعون سماع تفهم واستبصار.
الليل والنهار: طباق
منامكم: مبتدا مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف
كم: ضمير متصل مبني في محل جر مضاف اليه
]وَمِنْ آَيَاتِهِ يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفًا وَطَمَعًا وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَيُحْيِي بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (24)[
ماء: مطرا
يعقلون: يتدبرون
ومن اياته الدالة على قدرته ووحدانيته انه يريكم البرق خوفا من الصواعق وطمعا في المطر وينزل المطر من السماء فينبت به الارض بعد ان كانت هامدة لا نبات فيها ولا زرع ان في ذلك لعبرة لقوم يتدبرون بعقولهم نعم الله
خوفا: مفعول لاجله منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهرة على اخره
وطمعا: اسم معطوف منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهرة على اخره
ماء: مفعول به منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهرة على اخره
وضح العلاقة بين ما انتهت اليه الآيات:- (21-22-23-24)
إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون :- اي عبرا لقوم يتفكرون في قدرة الله وعظمته فيدركون حكمته .
إن في ذك لآيات للعالمين:- أي عبرا لمن كان من ذوي الفهم والعلم والبصيرة .
إن في ذلك لآيات لقوم يسمعون:- اي عبرا لقوم يسمعون سماع تفهم واستبصار.
إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون:- اي عبرا لقوم يتدبرون بعقولهم نعم الله .

]وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ تَقُومَ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ بِأَمْرِهِ ثُمَّ إِذَا دَعَاكُمْ دَعْوَةً مِنَ الْأَرْضِ إِذَا أَنْتُمْ تَخْرُجُونَ (25) [
دعوة من الارض: من القبور
تخرجون: للحساب والجزاء
ومن اياته الدالة على عظمته ان تتمسك السماوت بقدرته بلا اعمدة وان تنبت الارض بتدبيره وحكمته فلا تنقلب باهلها ثم اذا دعيتم إلى الخروج من القبور اذا انتم تخرجون فورا للجزاء والحساب لا يتأخر خروجكم طرفة عين .
ما الحدث الذي تشير اليه الايه الكريمة؟
الحدث هو خروج الناس من قبورهم وبعثهم اثر النفخة الثانية
ما المعنى الذي تفيد اذا في كل من الموضوعين فيها؟
المعنى الذي يفيد (اذا) في الموضع الأول الشرط .
اذا: اسم شرط مبني في محل نصب ظرف زمان وهو مضاف
والجملة الفعلية "دعاكم دعوة" في محل جر مضاف اليه
المعنى الذي تفيده (اذا) في الموضع الثاني المفاجأة .
دعوة: مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهرة على اخره
انتم: ضمير منفصل مبني في محل رفع مبتدا
والجملة الفعلية "تخرجون" في محل رفع خبر المبتدا

] وَلَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ كُلٌّ لَهُ قَانِتُونَ (26)[

قانتون: مطيعون- منقادون – خاضعون
وله جل وعلا كل من في السماوات والارض من الملائكة الانس والجن وجميعهم خاشعون منقادون خاضعون لأمره تعالى .
ملاحظة استخدام من في الآية وهي اسم موصول تستخدم للعاقل والخطاب للعاقلين
]وَهُوَ الَّذِي يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَهُوَ أَهْوَنُ عَلَيْهِ وَلَهُ الْمَثَلُ الْأَعْلَى فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (27) [
المثل الأعلى :- الوصف الاعلى بما فيه من جلال وكمال وعظمة وسلطان
اهون عليه: اسهل . ايسر عليه
ان الله تعالى ينشئ الخلق من العدم ثم يعيدهم بعد موتهم للحساب والجزاء واعادة الخلق وايسر عليه من بدئه وله الوصف الاعلى الذي ليس لغيره ما يدانيه فيه من الجلال والكمال والعظمة والسلطان وله العزة الكاملة والحكمة الواسعة اتقن به ما صنع واحسن فيها ما شرعه .
ما الغرض من تكرار عبارة يبدا الخلق ثم يعيده"؟
التاكيد على قدرة الله على الخلق والابداع وعظمته وجلاله
يبدا – يعيد : طباق
الآيات من 28-29 اثبات الوحدانية وبطلان الشريك لله
]ضَرَبَ لَكُمْ مَثَلًا مِنْ أَنْفُسِكُمْ هَلْ لَكُمْ مِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ مِنْ شُرَكَاءَ فِي مَا رَزَقْنَاكُمْ فَأَنْتُمْ فِيهِ سَوَاءٌ تَخَافُونَهُمْ كَخِيفَتِكُمْ أَنْفُسَكُمْ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (28) بَلِ اتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَهْوَاءَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ فَمَنْ يَهْدِي مَنْ أَضَلَّ اللَّهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ (29) [
وضح الله تعالى في هذه الاية بطلان عبادتهم للاصنام بمثل واقعي من انفسكم وهو هل يرضى احدكم ان يكون عبده ومملوكه شريكا له في ماله فاذا لم يرض احدكم لنفسه ذلك فكيف ترضون لله شريكا له وهو في الاصل مخلوق وعبد لله فانتم وعبدكم لستم سواء في اموالكم ولستم تخافونهم كما تخافون الأحرار مثلكم إن في ذلك لعبرا لمن يستعملون عقولهم في تدبر الأمثال.
الآيات: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الكسرة بدلا ً من الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم
الآية 29 الأمر باتباع الدين الحق الاسلام
] فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (30)[
حنيفا: مائلا عن كل دين باطل الى الدين الحق وهو الاسلام
اخلص دينك لله واقبل على الاسلام بهمة ونشاط مائلا عن كل دين باطل الى الدين الحق وهو الاسلام لان هذا الدين الحق الذي امرناك بالاستقامة عليه وهو خلقة الله التي خلق الناس عليها وهو فطرة التوحيد ولا تغيير لتلك الفطرة السليمة من جهته تعالى لكن اكثر الناس لا يتفكرون فيعلمون ان لهم خالقا معبوداً
وجهك: م:به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف
الكاف: ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه
الدين: بدل مطابق مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.




حل أسئلة المناقشة والتحليل
صفحة 5-6

المناقشة والتحليل:-
س1 - رسمت الآيات صورة للمؤمنين يوم القيامة واخرى للكافرين اوضح هاتين الصورتين؟
تتضح صورة المؤمنين يوم القيامة في انهم سيكونون في رياض الجنة مسرورين بما اثابهم الله سبحانه وتعالى على ايمانهم واما الكافرون فسيكونون عند الحساب ساكتين لانقطاع حجتهم في كفرهم ولن يجدو في ذلك اليوم من يشفع لهم من اصنامهم التي عبدوها في الدنيا حيث تبرات منهم ولذلك فان ماواهم جهنم مقيمين فيها على الدوام.

س2 - ما الاساس الذي ينبغي ان تقوم عليه العلاقة بين الزوجين؟
الاساس الذي ينبغي ان تقوم عليه العلاقة بين الزوجين المودة والرحمة.

س3 – يقول الله سبحانه وتعالى (ومن اياته يريكم البرق خوفا وطمعا)
أ‌- اعرب كلمة خوفا؟ مفعول لاجله منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على اخره
ب‌- ابين مم الخوف وفيم الطمع؟ الخوف من الصواعق ، والطمع في الغيث والمطر

س4 – جاء في الايات (ثم اذا دعاكم دعوة من الارض اذا انتم تخرجون)
أ‌- ما الحدث الذي تشير اليه هذه الاية ؟ الحدث الذي تشير اليه الاية هو البعث حيث يفزع الناس من قبورهم لاجل الحساب.
ب‌- ما المعنى الذي تفيده اذا في كل من الموضوعين فيها؟ المعنى الذي تفيده (اذا) في الموضوع الاول هو الشرط واما في الموضوع الثاني فهو المفاجاة وتسمى (اذا الفجائية)

س5 – اذكر ثلاث من ايات قدرة الله على الخلق والابداع وردت في الايات؟
أ‌- اخراج الحي من الميت واخراج الميت من الحي
ب‌- احياء الارض بالمطر بعد موتها
ت‌- خلق الناس من تراب

س6 – اوضح الفرق في معنى الايتين بملاحظة ما تحته خط ؟
أ‌- (وقالوا اتخذ الله ولدا سبحانه بل له ما في السماوات والارض كل له قانتون) معنى الاية ان كل ما في السماوات والارض من مخلوقات حية وجامدة ملك الله عابدة مطيعة له
ب‌- (وله ما في السماوات والارض كل له قانتون ) معنى الاية ان من في السماوات والارض من ملائكة وانس وجن ملك له وتحت تصرفه.
فالاية الاولى تشير الى كل المخلوقات ان في حين تشير الاية الاخرى الى ما هو عاقل

س7 – ما الغرض من تكرار عبارة(يبدأ الخلق ثم يعيده) في الآيات؟
الغرض من تكرار عبارة (يبدا الخلق ثم يعيده)هو توكيد قدرة الله على الخلق والابداع.

س8 - في الاية (28) تتضح سمة " الاقناع بالحجة" في اسلوب الخطاب القراني ابين ذلك ؟
ضربت الاية للناس مثلا واقعيا من انفسهم لاقناعهم بانه لا ينبغي ان يكون لله سبحانه شريك في ملكه فتوجهت اليهم بالسؤال التالي هل يرضى احدكم ان يكون عبده ومملوكه شريكا له في ماله الذي رزق به الله تعالى فكيف ترضون لله شريكا في خلقه وملكه؟

س9 – اضع دائرة حول رمز الاجابة الصحيحة:-
أ
ب
3
2

س10 - أوضح التصوير فيما يأتي:-
أ‌- (ويوم تقوم الساعة ييأس المجرمون)
رسمت الآية هيئة للمجرمين الكافرين يوم الحساب في انكسارهم وحزنهم مذهولين لا يحيرون جوابا عن أعمالهم التي اقترفوها في الدنيا وهذه الصورة تعبر عن اليأس من مغفرة الله والندم على تلك الأفعال
ب‌- (ويحي الأرض بعد موتها وكذلك تخرجون)
شبهت الآية الأرض وقد أعاد الله لها النبات والزرع بالغيث والمطر بعد أن كانت يابسة مقفرة بالإنسان الذي أحياه الله بعد أن كان ميتا كما شبهت حال إخراج الله الناس من قبورهم وبعثهم منها يوم القيامة بحال إخراج النبات من الأرض.

س11 – اختار من العمود الأيسر دلالة الحرف الذي تحته خط في العمود الأيمن؟
أ - الله يبدأ الخلق ثم يعيده للترتيب مع المهلة
ب- ومن آياته أن خلقكم من تراب التبعيض
ج- إن في ذلك لآيات لقوم يسمعون التوكيد
د- وينزل من السماء ماء فيحي الأرض بعد موتها السببية

س12 – اذكر نوع الواو فيما تحت خط :-
فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون وله الحمد في السماوات والأرض وعشيا وحين تظهرون
تمسون: واو الجماعة
وله الحمد: واو الاستئناف
وعشيا: واو العطف

س13 – استخرج من الآيات مثال لكل مما يأتي:-
أ‌- الطباق : يبدأ - يعيد ، تمسون – تصبحون ، الليل- النهار ، السماوات- الأرض
يحي – يميت
ب‌- المقابلة : قابلت الآية بين الألفاظ ( امنوا،كفروا) و (روضة،العذاب) في قوله تعالى : (فاما الذين امنوا وعملوا الصالحات فهم في روضة يحبرون واما الذين كفروا وكذبوا باياتنا ولقاء الاخرة فاولئك في العذاب محضرون).

س14- جاءت الاية الاخيرة نهاية طبيعية لسياق الايات التي قبلها .اوضح ذلك.
انسجمت الاية الاخيرة مع سياق الايات التي قبلها التي تحدثت عن مظاهر قدرة الله على الخلق والابداع ويعد هذا العرض لمظاهر هذه القدرة جاءت الاية (30) لتقول هذا هو دين الله وهذا هو خلقه فاخلص ايها الانسان دينك الله مستقيما موحدا له.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
RAED Khairallah

avatar

عدد المساهمات : 327
تاريخ التسجيل : 19/02/2012
العمر : 22
الموقع : الإمآرآآآت - عجمآآن

مُساهمةموضوع: رد: تحليل وتفسير آيات من سورة الروم   الثلاثاء فبراير 28, 2012 2:27 am




¸.¤*¨¨*¤.¸¸...¸.¤*¨¨*¤.

.¸¤♥️ Real Madrid C.F♥️¤¸.

.¸.¤*¨¨*¤.¸¸.¸.¤*¨¨*¤.


إذآ كآن هتلر حارق الشعوب..وصدآم عاشق الحروب..فأنآ المدريدي حآرق القلوب

♥️||||♥️ REAL MADRID LOVERS ♥️||||♥️

*
*
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تحليل وتفسير آيات من سورة الروم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة ابن خلدون الخاصة  :: الفئة الأولى :: أوراق عمل الحادي عشر-
انتقل الى: